Skip to main content

وقت الإنتظار والإستثمارات العلاجية

من غير المعقول ان يكون وقت انتظار الطواريء في المستشفيات الخاصة ذات الرسوم العالية نسبيا اكبر من وقت الانتظار في القطاع الحكومي او الشبه حكومي
اعمل في مؤسسة تنظر للموظفين كشركاء وتوليهم عين الرعاية عندما يتعلق الموضوع بالتامين الصحي للموظف الشريك ولعائلته، ولكن ليست هذه القضية،
القضية انني لم اعاني يوما مع مؤسسة طبية علاجية مثل مستشفى الجامعة الاردنية، على العكس كنت دوما اتفاجأ بسرعه الاستجابة ووقت للانتظار المعقول والذي لم يتجاوز ال ٢٠ دقيقة في اسواء الاحوال.


الم بي عرض من ايام وذهب لاعرق المؤسسات الطبية الخاصة، واعلمني موظف الطواريء ان وقت الانتظار قد يصل الساعه، فهرعت لمستشفى عريق اخر، ولم يعلمني بان علي الانتظار ساعه اخرى، وكوني "اكلت المقلب" وبالاساس مش صاحي. انتظرت.


ولكن هذا جعلني افكر كيف ان على الدوله تنظيم هذا القطاع بما يخدم الافراد، ان يكون وقت الانتظار في افضل المؤسسات او الاستثمارات العلاجية الخاصة يزيد عن ٣٠ دقيقة فهذه مشكلة بالتاكيد، قد يكون عليهم التعلم من خبرات المؤسسات الشبة حكومية في اداره انفسهم، او قد يكون تعميم النظام على القطاع الخاص هو الحل. مش عارف بس انا مش شايف الضو

Comments

Popular posts from this blog

اهم التطورات العلمية في العام ٢٠١٩

10 things Dorothée Loorbach learned after losing a lot of money

Dorothée isn't just sharing her life changing experience with work and money, and sharing the following tips which won't make much sense without listening to the tips in her own words Money is important Money equals time Money equals value What people say doesn't matter What people say matters most when people is you! It's really simple - spend less, earn more, invest wisely and value yourself. It's not that easy Being broke sucks Stay Broke - be present in your own life Money isn't important https://youtu.be/_8l2egORXGA

Rules of war (in a nutshell)

https://youtu.be/HwpzzAefx9M Since the beginning, humans have resorted to violence as a way to settle disagreements. Yet through the ages, people from around the world have tried to limit the brutality of war. It was this humanitarian spirit that led to the First Geneva Convention of 1864, and to the birth of modern International Humanitarian Law. Setting the basic limits on how wars can be fought, these universal laws of war protect those not fighting, as well as those no longer able to. To do this, a distinction must always be made between who or what may be attacked, and who or what must be spared and protected.